11سبتمبر

الابتزاز الإلكتروني

يعرف الابتزاز الاكتروني على انه عملية تهديد بنشر صور او فيديو او معلومات شخصية و حساسة اذا لم ترضخ الضحية لطلبات المبتز. و معظم الطلبات تتلخص في التالي:
1. دفع مبالغ مادية.
2. القيام باعمال غير مشروعة.
3. القيام باعمال منافية للاخلاق.
4. الافصاح عن معلومات سرية مؤسساتية او سياسية.
5. العمل مع العدو.
بالعادة ما تكون اول وسائل الاتصال مع المبتزين هي وسائل التواصل الاجتماعي باشكلها (فيسبوك, تويتر, انستغرام…الخ). حيث تبدأ عملية الابتزاز بكسب الثقة, حيث يعمد المبتز الى انشاء علاقة صداقة بينه و بين الضحية ليتعرف عليه (ان لم يكن لديه معلوماته سابقا) و ليكون اسس الثقة و التواصل معه. في معظم الاحيان يقوم المبتز بالالتفات الى النقاط المشتركة بينه و بين الضحية, حتى يتكوّن احساس الامان و الارتياح لهذا الشخص الغريب.
عند الوصول الى هذه المرحلة, قد يتبع المبتز احدى الطرق التالية:
1. ارسال ملفات خبيثة الى الضحية.
2. جره الى وسائل التواصل المرئية و\أو الصوتية.
في الحالة الاولى, عندما يتم ارسال البرامج الخبيثة, قد تمكّن هذه البرامج المبتز من الحصول على تخويل الى جهاز الضحية و ملفاته, او اتلاف الملفات الموجودة على جهاز الضحية, او حجز هذه الملفات رهينة عن طريق تشفيرها. بالتاكيد هنالك غايات اخرى لاستخدام البرامج الخبيثة.
اذا حصل المبتز على حرية الوصول الى ملفات الضحية و كان من بينها ملفات او صور او فيديوهات حساسة يقوم بالمراهنة عليها لجعل الضحية يرضخ له. اما اذا قام بتشفير الملفات فانه يساوم على امكانية فك التشفير, و هنا تأتي اهمية هذه الملفات بالنسبة للضحية.
في الحالة الثانية و اذا تم التواصل المرئي او الصوتي مع الضحية, يقوم المبتز بتسجيل هذه التوصالات بهدف انتظار الضحية ليقوم باعمال منافية للاخلاق او التحدث بامور حساسة سواء على الصعيد السياسي او الشخصي ليقوم بتهديد الضحية بها. قد تكون التسجيلات هي عبارة عن احاديث منافية للاخلاق, او احاديث سياسية تكشف تفاصيل و معلومات حساسة يقوم المبتز بتهديد الضحية بها.
كيف تحمي نفسك من الإبتزاز
. لا تقم بإرسال صورك لأي شخص مجهول تعرفت عليه من خلال الإننترنت
. المحافظة على إعدادات الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي.
. الحذر عند نشر الصور الخاصة بكم على الإنترنت لأنه بمجرد نشرها على الإنترنت يمكن للجميع الوصول إليها بسهولة ويمكن أن تستخدم لغرض سيئ.
. الاحتفاظ برسائل البريد الالكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي التي تثبت تعرضكم للابتزاز.
. إبلاغ الجهات المعنية في أسرع وقت ممكن.
. تجنب المشاركة والرد على رسائل الغرباء في مواقع التواصل الاجتماعي.
. عدم فتح الرسائل الالكترونية من غرباء لأنها قد تحتوي على فيروسات.
. التحقق من المواقع بصحة اسمها عبر تمييز الحروف والأرقام المكتوبة في المواقع تحسباً للدخول لمواقع مجهولة قد تسرق حساباتك ومنها تسرق محتواك وتبتزك إلكترونياً.
. تغيير كلمات المرور بشكل مستمر وعدم الإفصاح عنها.
الحفاظ على سرية البيانات الشخصية على الانترنت بما فيها عنوان المنزل ورقم الهاتف وعنوان البريد الالكتروني

شارك التدوينة !

تعليق واحد

  1. كل الاحترام والتقدير معلومات رائعة ومهمة لقضية العصر
    مشكورين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

© كافة الحقوق محفوظة 2015