غير مصنف

27نوفمبر

التشريع الضروري والتشريع الباطني

في 24 حزيران/يونيو 2017، أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قانون الجرائم الإلكترونية رقم (16) بموجب مرسوم رئاسي. وقد تمّ إقراره بسريّة وفُرِض مباشرة بدون تشاور مع منظمات المجتمع المدني. قبل إصدار القانون، كان المُدَّعُون العامّون الفلسطينيون في الضفة الغربية يستخدمون قانون الاتصالات اللاسلكية لعام 1996، وقانون المعاملات الإلكترونية لعام 2013 وتفسيرات قانون العقوبات الأردني لعام 1960 لمقاضاة الجرائم التي كانت تُرتكب عبر شبكات الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

غير أن التشريع الجديد يُجرّم في الغالب المخالفات ضدّ الأصول والهويّات الماديّة دون الافتراضية، ولا تزال ثمّة ثغرات في الأساس القانوني للملاحقة القضائية. وفي هذا المجال يشدّد خبراء قانونيون مثل مصطفى عبد الباقي على أن الإطار القانوني الموجود في فلسطين قبل إصدار قانون الجرائم الإلكترونية يتطلّب تطويراً في تعريف الجرائم الرقمية، وليس كافياً لمكافحة إساءة استخدام الإنترنت والبيانات ونُظُم الكمبيوتر.1 وتشارك الشرطة الفلسطينية هذا الرأي، مُؤكِّدة أن القانون الجديد سيُمكِّن من التجريم الفعّال والملاحقة القضائية وجمع الأدلّة المُتعلِّقة بالجرائم الرقمية.

منذ عام 2015، ازدادت الجرائم الإلكترونية في فلسطين، في قطاع غزّة الذي تسيطر عليه حماس وفي الضفة الغربية على حدٍّ سواء. وتشمل هذه الجرائم سرقة الهوية والتشهير والابتزاز وبخاصّة ابتزاز النساء. وقد شرعت وحدة الجرائم الإلكترونية الفلسطينية في إجراء تحقيقات في الجرائم الرقمية التي ارتُكِبت من قبل مواطنين فلسطينيين أو ضدّهم من دول مثل نيجيريا والمغرب. وكانت الوزارات والمسؤولون الفلسطينيون قد استُهدِفوا هم أنفسهم من قبل حملات التصيّد الإلكتروني الاحتيالي والقرصنة. ووفقاً للشرطة الفلسطينية، يُعزى هذا الارتفاع في الجريمة الرقمية إلى عاملين رئيسيين: الأول هو زيادة الاتصال بالإنترنت واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، والثاني هو عدم وجود قوانين تسمح لموظفي إنفاذ القانون بمقاضاة الجرائم التي تُرتكب من خلال شبكات الكمبيوتر.2
يتضمّن قانون الجرائم الإلكترونية الفلسطيني رقم (16) 61 مادّة تُعاقب على سرقة الهوية والاحتيال والتزوير ونشر المواد الإباحية للأطفال فضلاً عن الجرائم الأخرى المُرتكبة عبر الوسائل الرقميّة وشبكات الكمبيوتر.3 ووفقاً للمسؤولين الفلسطينيين والشرطة الفلسطينية؛ فإن التشريع ضروري لإغلاق الثغرات والسماح بمقاضاة الجرائم الإلكترونية. غير أن منظمات المجتمع المدني الفلسطينية أطلقت حملات دعت إلى مقاطعة القانون والمطالبة بإصلاحه، وذلك بسبب الطريقة السريّة التي تمّ بها تمرير القانون، وبسبب استخدامه فوراً وبدون إبطاء بهدف مقاضاة السجناء والنشطاء الفلسطينيين وسجنهم.

البناء على سياسات المراقبة الإسرائيلية
لطالما راقبت السلطات الإسرائيلية عن كثب النشاط الفلسطيني عبر الإنترنت، من خلال سياسات الرقابة الجماعية لتقصّي الدعوات إلى المقاومة أو العنف، فضلاً عن استقصاء المعلومات التي يمكن استخدامها لإرغام الفلسطينيين على التعاون مع قوات الأمن الإسرائيلية. ويُستخدم مصطلح “إسقاط” بشكل شائع بين الفلسطينيين عند الإشارة إلى المُمارسات التي تقوم بها وحدات الاستخبارات الإسرائيلية مستخدمة معلومات أو صوراً يتمّ جمعها بهدف ابتزاز الفلسطينيين من أجل التعاون مع القوات الإسرائيلية. وقد تحدّث جنود سابقون في جيش الدفاع الإسرائيلي عن هذا الأسلوب، وهم يشيرون إلى أن وحدات الاستخبارات تنتهك حقوق الأفراد دون مُبرّر، وفي بعض الأحيان تبتزّ الأفراد لإرغامهم على التعاون.4 وبسبب الموقف السلبي من المجتمع تجاه التوجهات الجنسية لدى البعض؛ فإن الجماعات ذات الميول المثلية جنسياً هي الأكثر عرضة لهذا الابتزاز من أجل الــ “إسقاط”.

وفوق ذلك، يواجه الفلسطينيون خطر اتهامهم بالتحريض على العنف عندما يقوم شخص ما، على سبيل المثال، بتوثيق المواجهات مع جنود جيش الدفاع الإسرائيلي ويشارك لقطات منها، أو حين ينشر قصائد تدعو إلى “المقاومة”. وبالنتيجة، فإن ممارسات الرقابة الجماعية على الإنترنت والتجريم القاسي تؤدّي إلى تقييد نقد سياسات الاحتلال وتوثيقها. ومع ذلك، فإن المحاولة الإسرائيلية لكبح العنف لا تزال من جانب واحد، حيث لا يوجد سوى القليل من الجهود للتصدي للتحريض الإسرائيلي.

وتوصّلت دراسة أجرتها مؤسسة “حملة” ومؤسسة “فيغو سوشيال إنتلجنس” ومؤسسة “بيرل كاتزنيلسون” عام 2018 إلى أن الإسرائيليين ينشرون كل 71 ثانية تعليقاً تحريضياً يدعو إلى العنف ضدّ الفلسطينيين.

وهكذا، فمن مشروع قانون الفيسبوك الإسرائيلي المثير للجدل الذي يُسهِّل إغلاق صفحات التواصل الاجتماعي الفلسطينية إلى التشريع الذي يُجرِّم تصوير الجنود الإسرائيليين؛ يُعدّ المجال الرقمي أبعد ما يكون عن كونه مساحة آمنة لحرية التعبير الفلسطينية.5
ومع صدور قانون الجرائم الإلكترونية رقم (16)؛ فإن الشاغل الرئيسي هو الدور الذي يمكن أن يلعبه هذا القانون في تعميق الرقابة الإسرائيلية، إذا أخذنا بالاعتبار التزام السلطة الفلسطينية المثير للجدل بالتنسيق الأمني ​​مع الوحدات الأمنية الإسرائيلية.

شمس

18نوفمبر

وسائل التواصل الإجتماعي .

تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي نافذة تعرف الآخرين بك ، فالكثير من الأشخاص يتعرفون عليك ، أو لنقل يرسمون صورتك الأولى من خلال وسائلك التواصل ، وكأنهم يطبعون في أذهانهم صورة أولية لك ..
الكثير من الأحكام تلقى من خلال تصفح الآخرين لصفحتك ، فالمنشورات ، الصور ، الأفكار ، المشاركات يمكنها أن تكون بمثابة هوية تعريفية أولية لك .
عندما تريد أن تضع على صفحتك شيء ما تأكد من صحته ، مصدره ، خطورته ، وهل يمس سياسات البلد الذي تسكنه ، أو تتعامل مع قوانينه .
دائما هناك عقوبات تفرض على مستخدمي التواصل الاجتماعي ، أو بالأحرى المستخدمين لتلك الوسائل بصورة مسيئة .
دائما كن انيقا بإختياراتك ، بمنشوراتك ، بمشاركاتك ، وأفكارك .
الكثير من الأمور أنت بغنى عنها ، والكثير من المنشورات إذا لم تكن مقتنعا بها ، أو ملما بها ، أو مؤمنا بها لا تشاركها ، لا تتبناها كرأي .
الأمور القانونية تؤكد على أن سوء إستخدام منصات التواصل الاجتماعي ، أو إتخاذها وسيلة لترويج أفكار غير مقبولة ، هي جريمة ، ويمكن ملاحقتك من خلالها .
الحقيقة أن عالم السوشال ميديا بات واسعا جدا ، هناك الكثير من الأمور تثار عبره ، والكثير من القضايا تغيرت بثورة سوشلجية ، قضايا أخذت طابعا أوسع ، وقضايا حجمت ، وقضايا قتلت .. جميعها من خلال السوشال ميديا .
عندما تدخل هذا الفضاء الواسع إدخله لهدف ، كن صانع محتوى ، كن صاحب بصمة في عالم إمتلأ بكل ما هب ودب .
بقلم … شمس

18نوفمبر

العنف الاقتصادي

ويمكن تعريف العنف الاقتصادي على أنه: التسبب أو محاولة التسبب في جعل شخص ما تابعًا (أو معتمدًا على) شخص آخر، عن طريق التحكم في قدر حصوله/ها على الموارد والأنشطة الاقتصادية.والمشكلة في العنف الاقتصادي في عدم تفهم المجتمع لتأثيراته على المرأة والمجتمع، فبينما تعاني النساء العاملات من التمييز ضدهن في أماكن العمل سواء من حيث فرق الأجور أو الترقي على السلم الوظيفي، يعانين أيضا من ضغط الأعباء الإضافية في المنزل، وفي الأرياف تقوم النساء بأدوار إضافية خارج المنزل كالعمل في الأراضي الزراعية مجانا دون تحقيق أي أمن أو استقلالية اقتصادية.طالع أيضا منظمة حقوقية: فاجعة الصويرة نتيجة لانتهاك الحقوق الأساسية للمواطنات وتشكل المرأة أكثر الفئات التي تعاني الهشاشة، فالعمل غير المؤدى عنه يمس أكثر النساء. كما لا تتوفر حوالي نصف النساء العاملات في الوسط الحضري على عقد مكتوب مما يجعل حرمانهن من العمل أمر وارد في أية لحظة دون محاسبة. ويظل النشاط النسائي متمركزا في القطاعات ذات التأهيل الضعيف، فمعظم النساء النشيطات يشتغلن كعاملات مستخدمات ومساعدات منزليات
.إن افتقار المرأة إلى الفرص الاقتصادية يرتبط بقوة باستمرار الفقر بين الأجيال، فإذا لم تتمكن النساء من استخدام ما يمتلكن من طاقات وقدرات اقتصادية كامنة،يفرض إنصاف المرأة اقتصاديا استخدام الأموال استخداما أمثل، من خلال عملية اتخاذ القرارات باستثمار هذه الأموال واستغلال الفرص المتاحة من أجل الحصول على أكبر عائد ممكن. فتعطيل المرأة في المجال الاقتصادي يعني تعطيل نصف المجتمع، مما ينتج عنه خلل اجتماعي وسياسي وأخلاقي وبالتالي إهدار الموارد البشرية. إن عمل المرأة يؤدي حتما إلى زيادة دخل الأسرة وبالتالي دخل المجتمع، وحسب منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، فان مكافحة أشكال التمييز داخل المؤسسات لا تشكل فقط حقا من حقوق النساء الأساسية، بل تشكل تحديا اقتصاديا

بقلم: أفنان حلايقة

10نوفمبر

كيفية التصدي للعنف

ان محاربة العنف كحالة إنسانية وظاهرة اجتماعية عملية متكاملة تتآزر فيها أنظمة التشريع القانوني والحماية القضائية والثقافة الإجتماعية النوعية والنمو الاقتصادي والاستقرار السياسي الديمقراطي، فعلى أجهزة الدولة والمجتمع المدني بمؤسساته الفاعلة العمل المتكامل لاستئصال العنف من خلال المشاريع التحديثية الفكرية والتربوية السياسية والاقتصادية، وهنا يجب إيجاد وحدة تصور موضوعي متقدم لوضع المرأة الإنساني والوطني، والعمل لضمان سيادة الاختيارات الإيجابية للمرأة في أدوارها الحياتية، وتنمية المكتسبات النوعية التي تكتسبها المرأة في ميادين الحياة وبالذات التعليمية والتربوية
.كما لابد من اعتماد سياسة التنمية البشرية الشاملة لصياغة إنسان نوعي قادر على الوعي والإنتاج والتناغم والتعايش والتطور المستمر، وهي مهمة مجتمعية وطنية تتطلب إبداع البرامج والمشاريع الشاملة التي تلحظ كافة عوامل التنمية على تنوع مصاديقها السياسية والإقتصادية والحضارية، إن أي تطور تنموي سيساعد في تخطي العقبات التي تواجه المرأة في مسيرتها الإنسانية والوطنية.
كما أن للتوعية النّسوية دور جوهري في التصدي للعنف، إذ لابد من معرفة المرأة لحقوقها الإنسانية والوطنية وكيفية الدفاع عنها وعدم التسامح والتهاون والسكوت على سلب هذه الحقوق، وصناعة كيان واع ومستقل لوجودها الإنساني وشخصيتها المعنوية، وعلى فاعليات المجتمع النّسوي مسؤولية إبداع مؤسسات مدنية جادة وهادفة للدفاع عن المرأة وصيانة وجودها وحقوقها.
كما أنَ للنُخب الدينية والفكرية والسياسية الواعية أهمية حاسمة في صناعة حياة تقوم على قيم التسامح والأمن والسلام، وفي هذا الإطار يجب التنديد العلني بالعنف الذي تتعرض له المرأة والإصغاء للنساء والوقوف معهن لنيل حقوقهن، ويجب أيضاً مواجهة المسؤولين إذا ما تقاعسوا عن منع أعمال العنف ضد المرأة ومعاقبة مرتكبيها وإنصاف ضحاياها، ورفض الأفكار والتقاليد التي تحط من شأن المرأة وتنتقص من آدميتها ودورها ووظيفتها.
وأيضاً لا مناص من العمل على توافر البنى التحتية لنمو المرأة وتطورها الذاتي كقيام المؤسسات التعليمية والتثقيفية والتأهيلية الحديثة التي تساعد على شرح وتبسيط الموضوعات سواء كانت موضوعات تربوية أو صحية أو اجتماعية أو سياسية لضمان تقدمها السريع.
كما لابد من فاعلية نسوية صوب تشكيل مؤسسات مدنية لحفظ كيانها الإنساني والوطني، ولابد وأن تقوم هذه المؤسسات على العمل الجمعي والمعتمد على نتائج البحث العلمي وعلى الدراسات الميدانية حتى تتمكن الجمعيات والمؤسسات النسوية من الانخراط الواقعي في بودقة المجتمع المدني الحارس للديمقراطية وحقوق الإنسان.
وللإعلام دور كبير في صناعة ثقافة متطورة تجاه المرأة كوجود ورسالة ودور إنساني ووطني، وعليه يقع مسؤولية مضاعفة لخلق ثقافة الرفق والرحمة في العلائق الإنسانية الخاصة والعامة، فعلى وسائل الإعلام المتنوعة اعتماد سياسة بنّاءة تجاه المرأة وإقصائية لثقافة العنف المُمارس ضدها، فعلى سبيل المثال يجب الابتعاد عن الصورة النمطية المُعطاة للمرأة إعلامياً بأنها ذات عقلية دونية أو كيدية تآمرية غير جادة، كما يتطلب الأمر الابتعاد عن البرامج الإعلامية التي تتعامل محتوياتها مع حل المشاكل الإنسانية والخلافات العائلية بالعنف والقسوة والقوة. والتركيز على حل المسائل الخلافية داخل المحيط الإنساني والأسري بالتفاهم والمنطق والأسلوب العلمي والأخلاقي الرفيع.

حرربقلم :المحامية افنان حلايقة

2نوفمبر

لماذا ؟؟

مرحبا يا أصحاب .. كيف أنتم جميعا ؟
يتساءل البعض لماذا هذا التركيز على مواضيع الجرائم الإلكترونية ، ولماذا هذا الإهتمام ؟
أصدقائي العالم تطور كثيرا ، وهذه الشبكة العنكبوتية باتت سيفا ذوو حدين ، بات ملهما لمن يحسن إستخدامها ، ومصيدة لجاهل لا يدري كيف يروضها .
أصدقائي لا يخفى علينا جميعا أن مع تغييرات الزمن تطورت أشكال الجريمة ، فالسرقة التي كانت تحصل من مجهول لبيوتنا ، ومحالنا ، أيضا طالت مع عصر التكنولوجيا حساباتنا الشخصة ، وصفحاتنا الخاصة ، فتغيرت السرقات ولكنها ذات الجريمة .
كالسرقة تحت مسميات التبرع ، أو تحت مسمى التجارة الإلكترونية ، وبالتأكيد هناك حقائق ولكن أيضا هناك من ينتحل مثل هذه الأعمال ، أو العملات الإلكترونية ، والأسهم وغيرها ..
ومثلما كان القتل بأداة في الساحات أو غدرا ، باتت الكثير من الكتابات تحريضية لذاك ، وباتت الكثير من المشاكل بأسباب بضعا من الكلمات ، أو بسبب تحرش من أحمق لا يعلم خطورة ما قام به ..
إننا في الوقت الذي نتساءل فيه لماذا الحرص والحذر يجب أن ندرك أن لكل فعل ردة فعل موازية ، وأن كل نتيجة هي لسبب ومسبب ..
حماية انفسنا تأتي من وعيينا التام بكيفة التعامل مع جميع من يحاول إبتزازنا ، وكلنا يجب أن نكون على دراية بأن هناك قانونا يحمي الجميع ووحدة خاصة في أجهزة الأمن تسمى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية تعمل بسرية تامة ، وحرص حتى الرمق الأخير ..
الوعي بداية النجاة وحصر مثل هؤلاء المتطفلين ، الخوف والإنجرار وراء طلبات مثل هؤلاء الأشخاص سيقود بنا لجرائم أكبر ، وهلاك أكثر ..
الفضيحة في النهاية لمن قام بالتحرش لا لمن تم التحرش به فلماذا الخوف إذا ؟
لماذا نصمت ونحن على يقين بأننا لم نخطىء ، وحتى إن أخطئنا لماذا نعالج ذاك الخطأ بخطأ أكبر ؟ وكأننا نسكب الزيت على النار ؟
لماذا نسمح لشخص أن يتحكم بحريتنا ، ويثير قلقنا بينما نحن نستطيع أن نكسر ذاك الجدار ونقول كفى لهذه الجرائم ؟
دونا إذا نغلق ملفات لماذا ونطرح الإجابات على بساط أحمدي .. لأجل ذلك بلغ في حال تعرضك لجريمة إبتزاز .. بلغ لتنقذ عائلتك بأكملها .. بلغ حتى لا تمد تلك الرذيلة لغيرك .. بلغ لنضع حدا لكل من يحاول .

بقلم … شمس مشاقي

31أكتوبر

نهاية وردية

نقف اليوم على عتبات نهايات اكتوبر الوردي والذي حمل معه التوعية والتثقيف حول سرطان الثدي حيث تم اعتماده شهرا خاصا بذلك الشعار
اليوم ونحن تختتم اكتوبر نبدأ تذكيرنا بأن التوعية لا تقتصر على. شهر واحد وأن الفحص الدوري ضرورة ملحة ، ويجب التذكير بها دائما
صحتك تهمنا جميعا ولأجل ذلك يجب أن نتكاتف جميعا بجعل العام بأكمله ورديا … نحن نبحث عن الخلاص من سرطان الثدي أو على الأقل الحد منه من خلال الفحوصات المبكرة واكتشاف بدايات ذلك المرض للتمكن من المساعدة في علاجه
لم تعد فكره التذكير مرة واحدة مجدية نحن نبحث عن ديمومة واستمرارية …
صحة امهاتنا اخواتنا زوجاتنا بناتنا مسؤلية الجميع لأجل ذلك دعونا نجعل اعوامنا وردية
دمتن بحب
شمس

25أكتوبر

العنف الأسري ومضاعفاته

البيت هو أكثر الأماكن أمانا ، وحين يفقد هذه الصفة يصبح قبرا ، أو لنقل مكانا مخيفا لا يشعر فيه أفراده بالأمان أو السكينة
عفاف واحدة من هذه الضحايا ..ضحايا العنف الأسري فانفصال والدتها عن والدها بعد أن كانت الأم معنفة جعلها تشعر بالخوف دائما ، فقد أصبح الاب يصب غضبه عليها …على فتاة لم تتجاوز الثالثة عشر من عمرها ..
وكأنه ينتقم من كل شيء بطفلته الصغيرة ..
هذه الطفلة التي تنام واستيقظ وصوت الصراخ يملأ أذنيها ، صورة الضرب أمام مخيلتها ، وكل العنف يصبه والدها عليها ..
بعد أن ضاقت بها الحياة ، وبدأ تشعر بالخوف ، الضجر ، العنف ، الرغبة بالموت قررت أن تقوم بخطوة تحد من هذا العنف وكأنها تريد التخلص من كل ذاك الكابوس الذي تواجهه
توجهت عفاف متل العادة صباح اليوم التالي من التعنيف ، وكدمات زرقاء تحت جفنيها ، ودمعتها تحرق خديها ، حملت حقيبة مدرستها المغلقة منذ يومها الأول للدراسة فلا هي تتابع أمرها ولا هناك من يتابع لها أمور مدرستها … توجهت إلى المدرسة وحضرت خصصها جثة دون عقل ..
قرع الجرس معلنا نهاية الدوام …اتخذت عفاف طريقا مختلفا عن طريق بيتها المعتاد لقد كانت متأكدة من قرار الهروب وأنها لا ترغب ابدا بالعودة إلى زنزانة الحياة … ألقت حقيبتها تحت شجرة قريبة من المدرسة …ركضت ركضت ركضت وكأنها تعانق الهواء لأول مرة منذ ولدت ،وكانها كانت ترغب بالحصول على كمية أكبر من الهواء النقي ..
اتخذت الشارع الواسع طريقا ابتعدت به عن كل شيء ..
هربت بعيدا بعيدا…
بدأت الأقاويل تنتشر خلفها … بدأت الأفواه تنطق بكل ما لا علاقة له بالواقع بدأ الاب يتصنع دور الخائف على ابنته … بدأت الكثير من الحكايا ولكن الجميع غض بصره عن فتاة صغيرة تخرج كل يوم بوجه ازرق تلقى كفا من رجل كان المفترض أن يكون أمانا

بقلم …. شمس

17أكتوبر

ما هو فحص سرطان الثدي

الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وبالتالي العلاج المبكر هو أفضل الطرق المتاحة لتقليل عدد الوفيات وزيادة عدد الناجيات من المصابات بسرطان الثدي. كلما تم اكتشاف المرض مبكراً كلما زادت فرص النجاة وتجنب العلاج القاسي.

طرق الكشف المبكر عن سرطان الثدي

أولا الفحص الذاتي الشهري:

هو فحص دوري للكشف المبكر عن سرطان الثدي يتم عن طريق اللمس والنظر. وننصح جميع النساء بالبدء بإجرائه شهريا منذ سن العشرين فما فوق.
يتم إجراء هذا الفحص في اليوم السابع أو الثامن من بدء الدورة الشهرية، حيث يكون احتقان الثديين بسبب الدورة قد انتهى.
إذا كنت مرضعة فعليك إجراء الفحص بعد الانتهاء من عملية الرضاعة للتأكد من إفراغ الثديين من الحليب.
إذا كنت حاملا أو بلغت سن الأمان فلا تتوقفي عن الفحص لأنه لا يوجد دورة شهرية. بل حددي يوم معين من الشهر تحفظيه جيدا للقيام بالفحص دوريا.

تذكري عزيزتي أن الفحص الذاتي الشهري فحص بسيط وسهل، فهل ستبدئين بتخصيص 10 دقائق شهريا لنفسك قد تنقذ حياتك وتغيرها للأبد.

ثانيا: الفحص السريري بواسطة الطبيبة:

هو فحص للثدي بواسطة الطبيبة المختصة، التي يمكنها الحكم على طريقتك في إجراء الفحص الذاتي لثدييك ومدى صحتها. كوني مستعدة لإعطاء المعلومات اللازمة لاجراء فحوصات الثدي. ملاحظتك لأي تغيير في الثدي، وأي عوامل خطورة لديك.

أن الفحص السريري للثدي يكون فعالا في الكشف المبكر عن سرطان الثدي خصوصا عند النساء اللواتي احتمالية إصابتهن عادية واللواتي يقل عمرهن عن 40 عاما. حيث لا يوصى بإجراء الماموجرام (الفحص الإشعاعي) لهن. أما النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 40 عاما. فيعتبر الفحص السريري مكملا وليس بديلا للماموجرام.

ثالثا: الفحص الإشعاعي (الماموجرام):

هو تصوير الثدي بالأشعة السينية، ويعتبر أدق وسيلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي. فبواسطة الماموجرام يمكن الكشف المبكر عن سرطان الثدي قبل أن تلاحظي وجود مشاكل في ثدييك. حيث يمكنه الكشف عن السرطان عندما يكون حجمه صغيرا وسهل المعالجة دون فقدان الثدي وعليه ننصح جميع النساء بإجراء التصوير الإشعاعي (الماموجرام) كل سنتين. اعتبارا من سن ال40 (وربما قبل ذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي)

كيفية علاج سرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي الآن أكثر قابلية للشفاء بفضل تطور تقنيات المعالجة. وتختلف طرق علاجه باختلاف نوعه ومدى انتشاره وعمر المرأة المصابة ووضعها الصحي.

طرق علاج سرطان الثدي:

الجراحة: عن طريق استئصال الورم والغدد الليمفاوية تحت الإبط.
العلاج الإشعاعي: علاج موضعي يعالج المنطقة المصابة فقط بواسطة أشعة قوية.
العلاج الكيميائي: وذلك عن طريق أخذ عقاقير طبية إما عن طريق الفم أو الحقن في العضل.
العلاج الهرموني: يتم عن طريق استئصال الأعضاء المصابة أو عن طريق الأدوية التي تغير عمل الهرمونات.

وسائل الكشف المبكر عن سرطان الثدي
الفحص العمر التكرار
الفحص الذاتي للثدي 20 سنة فما فوق شهريا
الفحص السريري للثدي 20-30 سنة كل 3 سنوات
40- 69 سنة سنويا
أشعة الثدي الماموجرام 40- 69 سنة كل سنتين

نقل وحرر بقلم … شمس

16أكتوبر

أهمية الفحص المبكر

قد نتساءل أحيانا ما أهمية الفحص ؟ ولماذا الفحص المبكر للثدي ، سواء الفحص البيتي ، أو الفحص الدوري في مراكز الرعاية .
المعروف والمتعارف عليه دائما أن إكتشاف المرض يساعد بنسبة كبيرة تتجاوز 90% للشفاء ، فعند معرفة أن هناك ورم ما أو غدد في بدايتها سيجعل الأطباء يحاصرون تلك الأورام ، والقضاء عليها قبل الإنتشار في باقي الجسم ، أو باقي منطقة الظهور .
عندما تكون الأعراض في بدايتها سيتم السيطرة عليها فورا ، قبل أن تلتهم المزيد من الجسد وبالتالي يصبح العلاج أسهل ، وأقل تكلفة ، وتختصر الكثير من الخطوات في مرحلة العلاج .
الفحص البيتي والدوري لا يحتا لاكثر من دقيقيتين من وقت الفتيات ، وبالتالي يمكننا القول أن دقيقة تنقذ حياة .
الكثير من النساء والفتيات اللواتي تعرضن للاصابة بسرطان الثدي وتمكنن من الفحص المبكر له ، تم شفاؤهن شفاء تاما وبات المرض جزءا من الماضي البعيد .
كل إسراع في إكتشاف المرض ، إنجاز يسجل لمرحلة الشفاء ، وبالتالي التخلص من ذاك المرض بأقل الخسائر .
تحتاج المرأة إلى الإهتمام دائما بصحتها ، ومراجعة مراكز الرعاية والكشف المبكر لسرطان الثدي على الأقل مرة كل ستة شهور ، للغطمئنان والتأكد أنها بكامل صحتها .
والأهم من كل ذلك نفض رداء العيب عن التحدث والتوعية بسرطان الثدي ، فالفحص ليس عيبا ، والمرض ليس وصمة عار .
بالوعي يمكننا أن نتجاوز هذا المرض ، والقضاء عليه .

10أكتوبر

الإكتئاب

الاكتئاب اضطراب نفسي شائع، يتميز بما يلي:

الحزن
فقدان الاهتمام أو السرور
الشعور بالذنب أو عدم تقدير الذات
اضطراب النوم أو الشهية
الشعور بالتعب
ضعف التركيز
التفكير بالانتحار
التأثير على الأداء اليومي والعلاقات

الاكتئاب أكثر شيوعاً بين النساء منه بين الرجال. العوامل البيولوجية والهرمونية والنفسية وعوامل دورة الحياة التي تعاني منها المرأة قد تكون سبباً يفسر هذه الظاهرة. وقد بيّن الباحثون أن الهرمونات تؤثر بشكل مباشر على كيمياء الدماغ التي تتحكم بالعواطف والمزاج. يصيب الاكتئاب ما يصل إلى 1 من كل 10 نساء أثناء الحمل، و 1 من كل 7 نساء تقريباً خلال العام الأول بعد الولادة.

قد تعاني بعض النساء أيضاً شكلاً حاداً من متلازمة ما قبل الحيض (الدورة الشهرية) يسمى اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي ويرتبط بالتغيرات الهرمونية التي تحدث عادة في الفترة حول الإباضة وقبل أن يبدأ الحيض. أيضاً، خلال الانتقال إلى فترة انقطاع الطمث، حيث يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب لدى بعض النساء.

تقلب المزاج هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لاستخدام حبوب منع الحمل، وبعض النساء يعانين من الاكتئاب وغيره من التغيرات العاطفية أثناء فترة تناولهن لهذه الحبوب.

“… أعتقد أن النساء عموماً أكثر حساسية وعاطفية، لذلك فإنهن يتقبلن مشاكلهن النفسية بشكل أسهل من الرجال…”

انقر هنا لمعرفة المزيد عن علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة في جميع المجموعات.

اكتئاب ما قبل الولادة وما بعد الولادة

تواجه النساء خطراً متزايداً للإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل (المعروفة باسم فترة ما قبل الولادة أو السابقة للولادة) وفي السنة التي تلي الولادة (المعروفة باسم فترة ما بعد الولادة). قد تمر أيضا بمصطلح “الفترة المحيطة بالولادة”، الذي يصف الفترة التي تغطي الحمل والسنة الأولى بعد ولادة الطفل.

يمكن أن تكون أسباب الاكتئاب في هذا الوقت معقدة، وغالباً ما تكون نتيجة لمجموعة من العوامل. يعاني كثير من النساء، في الأيام الأولى التي تلي الولادة، من “الكآبة النفاسية” وهي حالة شائعة مرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي تطال ما يصل إلى 80 في المائة من النساء. و”الكآبة النفاسية”، أو الإجهاد العام في التكيف مع الحمل و/أو الطفل الجديد، حالات شائعة، ولكنها مختلفة عن الاكتئاب. يستمر الاكتئاب لمدة أطول وإضافة إلى تأثيره على الأم، يمكن ان يؤثر على علاقة الأم بطفلها، وعلى نمو الطفل، وعلاقة الأم مع زوجها ومع أعضاء الأسرة الآخرين.

يختلف توقيت ظهور اكتئاب ما بعد الولادة. يبدأ اكتئاب ما بعد الولادة غالباً خلال شهر أو شهرين من الولادة، ويمكن أن يستمر لعدة أشهر بعد ولادة الطفل. تظهر أعراض اكتئاب ما بعد الولادة لدى ثلث النساء تقريباً، حيث تبدأ في فترة الحمل وتستمر بعد الولادة.

اصابتك باكتئاب ما بعد الولادة قد يؤثر على كيفية شعورك تجاه طفلك مثل:

الشعور بالذنب لأنك لا تحملين للطفل المشاعر التي كنتي تتوقعينها
قد تحبين طفلك وقد لا تحبينه.
قد لا تشعرين بأنك قريبة من طفلك.
تجدين صعوبة في فهم ما يشعر به طفلك أو يحتاجه.
الاستياء من الطفل أو إلقاء اللوم عليه للطريقة التي تشعرين بها.

اضافة الى الأعراض العامة للاكتئاب، النساء قد يعانين من اعراض اضافية:

تجنب الآخرين: قد لا ترغبين في رؤية الأصدقاء والعائلة. وقد تجدين صعوبة في الذهاب إلى مجموعات دعم ما بعد الولادة.
الشعور باليأس: قد تشعرين أن الأمور لن تتحسن ابدا. وقد تظنين أن الحياة لا تستحق أن تُعاش. حتى أنك قد تتساءلين إذا ما كانت عائلتك ستكون أفضل حالاً بدونك.
التفكير بالانتحار: إذا كان لديك أفكار للقيام بإيذاء نفسك، يجب عليك أن تسألي طبيبك للحصول على مساعدة فورية. إذا كان لديك رغبة قوية في إيذاء نفسك، اطلبي مساعدة عاجلة (ارتباط تشعبي الحصول على المساعدة)
أعراض ذهانية: يصاب عدد قليل من النساء الذين يعانون من اكتئاب حاد جداً بأعراض ذهانية (انظر أدناه – ذهان ما بعد الولادة).

“…يوجد هنا كثير من النساء اللواتي لا يمكنهن تقبل أطفالهن، إنه الاكتئاب … هناك العديد من النساء اللواتي يواجهن هذا ويشعرن بالخجل…”

يوجد أحياناً سبب واضح لاكتئاب ما بعد الولادة، ولكن ليس دائماً. قد تشعرين بالأسى أو الذنب لأنك تشعرين بهذا الشكل، بينما كنت تتوقعين أن تكوني سعيدة لحصولك على طفل. ومع ذلك، يمكن لاكتئاب ما بعد الولادة أن يحدث لأي شخص، وإصابتك به ليست خطأك.

هناك عدد من عوامل الاختطار المرتبط باكتئاب ما بعد الولادة، منها:

وجود تاريخ مرضي سابق من اكتئاب ما بعد الولادة

ضعف الدعم الذي تقدمه العائلة والزوج والأصدقاء

أحداث الحياة التي تسبب زيادة في التوتر مثل المشاكل المالية أو المشاكل العائلية

ظهور عوائق أو مشاكل بدنية بعد ولادة الطفل

وجود تاريخ مرضي في العائلة مع الاكتئاب أو اضطرابا نفسيا

حرر بقلم .. شمس

© كافة الحقوق محفوظة 2015