16أكتوبر

أهمية الفحص المبكر

قد نتساءل أحيانا ما أهمية الفحص ؟ ولماذا الفحص المبكر للثدي ، سواء الفحص البيتي ، أو الفحص الدوري في مراكز الرعاية .
المعروف والمتعارف عليه دائما أن إكتشاف المرض يساعد بنسبة كبيرة تتجاوز 90% للشفاء ، فعند معرفة أن هناك ورم ما أو غدد في بدايتها سيجعل الأطباء يحاصرون تلك الأورام ، والقضاء عليها قبل الإنتشار في باقي الجسم ، أو باقي منطقة الظهور .
عندما تكون الأعراض في بدايتها سيتم السيطرة عليها فورا ، قبل أن تلتهم المزيد من الجسد وبالتالي يصبح العلاج أسهل ، وأقل تكلفة ، وتختصر الكثير من الخطوات في مرحلة العلاج .
الفحص البيتي والدوري لا يحتا لاكثر من دقيقيتين من وقت الفتيات ، وبالتالي يمكننا القول أن دقيقة تنقذ حياة .
الكثير من النساء والفتيات اللواتي تعرضن للاصابة بسرطان الثدي وتمكنن من الفحص المبكر له ، تم شفاؤهن شفاء تاما وبات المرض جزءا من الماضي البعيد .
كل إسراع في إكتشاف المرض ، إنجاز يسجل لمرحلة الشفاء ، وبالتالي التخلص من ذاك المرض بأقل الخسائر .
تحتاج المرأة إلى الإهتمام دائما بصحتها ، ومراجعة مراكز الرعاية والكشف المبكر لسرطان الثدي على الأقل مرة كل ستة شهور ، للغطمئنان والتأكد أنها بكامل صحتها .
والأهم من كل ذلك نفض رداء العيب عن التحدث والتوعية بسرطان الثدي ، فالفحص ليس عيبا ، والمرض ليس وصمة عار .
بالوعي يمكننا أن نتجاوز هذا المرض ، والقضاء عليه .

10أكتوبر

الإكتئاب

الاكتئاب اضطراب نفسي شائع، يتميز بما يلي:

الحزن
فقدان الاهتمام أو السرور
الشعور بالذنب أو عدم تقدير الذات
اضطراب النوم أو الشهية
الشعور بالتعب
ضعف التركيز
التفكير بالانتحار
التأثير على الأداء اليومي والعلاقات

الاكتئاب أكثر شيوعاً بين النساء منه بين الرجال. العوامل البيولوجية والهرمونية والنفسية وعوامل دورة الحياة التي تعاني منها المرأة قد تكون سبباً يفسر هذه الظاهرة. وقد بيّن الباحثون أن الهرمونات تؤثر بشكل مباشر على كيمياء الدماغ التي تتحكم بالعواطف والمزاج. يصيب الاكتئاب ما يصل إلى 1 من كل 10 نساء أثناء الحمل، و 1 من كل 7 نساء تقريباً خلال العام الأول بعد الولادة.

قد تعاني بعض النساء أيضاً شكلاً حاداً من متلازمة ما قبل الحيض (الدورة الشهرية) يسمى اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي ويرتبط بالتغيرات الهرمونية التي تحدث عادة في الفترة حول الإباضة وقبل أن يبدأ الحيض. أيضاً، خلال الانتقال إلى فترة انقطاع الطمث، حيث يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب لدى بعض النساء.

تقلب المزاج هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لاستخدام حبوب منع الحمل، وبعض النساء يعانين من الاكتئاب وغيره من التغيرات العاطفية أثناء فترة تناولهن لهذه الحبوب.

“… أعتقد أن النساء عموماً أكثر حساسية وعاطفية، لذلك فإنهن يتقبلن مشاكلهن النفسية بشكل أسهل من الرجال…”

انقر هنا لمعرفة المزيد عن علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة في جميع المجموعات.

اكتئاب ما قبل الولادة وما بعد الولادة

تواجه النساء خطراً متزايداً للإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل (المعروفة باسم فترة ما قبل الولادة أو السابقة للولادة) وفي السنة التي تلي الولادة (المعروفة باسم فترة ما بعد الولادة). قد تمر أيضا بمصطلح “الفترة المحيطة بالولادة”، الذي يصف الفترة التي تغطي الحمل والسنة الأولى بعد ولادة الطفل.

يمكن أن تكون أسباب الاكتئاب في هذا الوقت معقدة، وغالباً ما تكون نتيجة لمجموعة من العوامل. يعاني كثير من النساء، في الأيام الأولى التي تلي الولادة، من “الكآبة النفاسية” وهي حالة شائعة مرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي تطال ما يصل إلى 80 في المائة من النساء. و”الكآبة النفاسية”، أو الإجهاد العام في التكيف مع الحمل و/أو الطفل الجديد، حالات شائعة، ولكنها مختلفة عن الاكتئاب. يستمر الاكتئاب لمدة أطول وإضافة إلى تأثيره على الأم، يمكن ان يؤثر على علاقة الأم بطفلها، وعلى نمو الطفل، وعلاقة الأم مع زوجها ومع أعضاء الأسرة الآخرين.

يختلف توقيت ظهور اكتئاب ما بعد الولادة. يبدأ اكتئاب ما بعد الولادة غالباً خلال شهر أو شهرين من الولادة، ويمكن أن يستمر لعدة أشهر بعد ولادة الطفل. تظهر أعراض اكتئاب ما بعد الولادة لدى ثلث النساء تقريباً، حيث تبدأ في فترة الحمل وتستمر بعد الولادة.

اصابتك باكتئاب ما بعد الولادة قد يؤثر على كيفية شعورك تجاه طفلك مثل:

الشعور بالذنب لأنك لا تحملين للطفل المشاعر التي كنتي تتوقعينها
قد تحبين طفلك وقد لا تحبينه.
قد لا تشعرين بأنك قريبة من طفلك.
تجدين صعوبة في فهم ما يشعر به طفلك أو يحتاجه.
الاستياء من الطفل أو إلقاء اللوم عليه للطريقة التي تشعرين بها.

اضافة الى الأعراض العامة للاكتئاب، النساء قد يعانين من اعراض اضافية:

تجنب الآخرين: قد لا ترغبين في رؤية الأصدقاء والعائلة. وقد تجدين صعوبة في الذهاب إلى مجموعات دعم ما بعد الولادة.
الشعور باليأس: قد تشعرين أن الأمور لن تتحسن ابدا. وقد تظنين أن الحياة لا تستحق أن تُعاش. حتى أنك قد تتساءلين إذا ما كانت عائلتك ستكون أفضل حالاً بدونك.
التفكير بالانتحار: إذا كان لديك أفكار للقيام بإيذاء نفسك، يجب عليك أن تسألي طبيبك للحصول على مساعدة فورية. إذا كان لديك رغبة قوية في إيذاء نفسك، اطلبي مساعدة عاجلة (ارتباط تشعبي الحصول على المساعدة)
أعراض ذهانية: يصاب عدد قليل من النساء الذين يعانون من اكتئاب حاد جداً بأعراض ذهانية (انظر أدناه – ذهان ما بعد الولادة).

“…يوجد هنا كثير من النساء اللواتي لا يمكنهن تقبل أطفالهن، إنه الاكتئاب … هناك العديد من النساء اللواتي يواجهن هذا ويشعرن بالخجل…”

يوجد أحياناً سبب واضح لاكتئاب ما بعد الولادة، ولكن ليس دائماً. قد تشعرين بالأسى أو الذنب لأنك تشعرين بهذا الشكل، بينما كنت تتوقعين أن تكوني سعيدة لحصولك على طفل. ومع ذلك، يمكن لاكتئاب ما بعد الولادة أن يحدث لأي شخص، وإصابتك به ليست خطأك.

هناك عدد من عوامل الاختطار المرتبط باكتئاب ما بعد الولادة، منها:

وجود تاريخ مرضي سابق من اكتئاب ما بعد الولادة

ضعف الدعم الذي تقدمه العائلة والزوج والأصدقاء

أحداث الحياة التي تسبب زيادة في التوتر مثل المشاكل المالية أو المشاكل العائلية

ظهور عوائق أو مشاكل بدنية بعد ولادة الطفل

وجود تاريخ مرضي في العائلة مع الاكتئاب أو اضطرابا نفسيا

حرر بقلم .. شمس

10أكتوبر

في اليوم العالمي للصحة النفسية

على الرغم من أننا نتجاهل مواضيع الحديث بالصحة النفسية ، خوفا من ارتباط هذه الكلمة بالخرافات والجنون إلا أن الصحة السليمة بأكملها تبدأ من صحتنا النفسية فلا يمكن أن نكون بخير ما لم تكن دواخلنا جيدة .
لا فرق بين الرجال والنساء في أهمية رعاية صحتهم النفسية إلى جانب صحتهم البدنية. لكن المرأة قد تعاني من بعض حالات الصحة النفسية بمعدلات أعلى من الرجال وقد تكون الأعراض والأسباب متعلقة بطبيعة كونها امرأة. من امثلة ذلك: الاكتئاب، واكتئاب ما بعد الولادة، والذهان، والقلق.

يمكن أن يحدث الاضطراب النفسي، وخاصة الاكتئاب والقلق، في أي وقت، لكننا نعرف أن النساء اكثر عرضه للأصابة بهذه الحالات أكثر احتمالاً للتعرض لهذه الحالات خلال فترة الحمل وخلال السنوات القليلة التي تلي ذلك.

يتناول هذا الفصل حالات تعاني منها النساء وترتبط بعوامل الاختطار الخاصة بالمراة، والتي تجعلهن أكثر عرضة للاضطرابات النفسية ومنها:

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو بعد الولادة.
التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية وما بعد انقطاع الطمث.
بعض أحداث الحياة الهامة التي تثير التوتر بما في ذلك رعاية مولود جديد.

يساعد فهم المخاطر والتعرف على هذه الحالات وعلاماتها وأعراضها، حيث إن التشخيص والعلاج المبكر يزيد من فرصة معافاة. من المهم أن نتذكر أن العلاجات الفعالة متاحة، وأن معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات سوف يتعافون إذا حصلوا على الرعاية المناسبة.

يمكن أن تعاني المرأة أياً من حالات الصحة النفسية المذكورة ، تواجه كثير من النساء ضغوطاً إضافية تفرضها مسؤوليات العمل والمنزل، ورعاية الأطفال والأبوين المسنين، أو قد يتعرضن لسوء المعاملة والفقر وصعوبات في العلاقات. والتي تسهم في إصابة المرأة باضطراب نفسي.

9أكتوبر

ما هي الخزعة ؟

الخزعة هي أحد أنواع الفحوص الباضعة (Invasive)، التي يتم خلالها أخذ عينة من أحد أنسجة الجسم (جزء من الأنسجة أو الخلايا)، من أجل إجراء اختبارات دقيقة عليها تحت المجهر.

غالباً يتم اللجوء الى هذا النوع من الفحص، عندما يتبين في فحوصات سابقة أن الأنسجة غير سليمة. هنالك عدة أنواع من الخزعات، حيث يعتبر الأمر المشترك بينها جميعاً هو استخدام أداة حادة من أجل اقتطاع جزء من النسيج (في بعض الحالات قد يكون الشفط بواسطة الإبرة كافيا – Aspiration biopsy). تتعلق طريقة أخذ العينة عادة بالنسيج المُراد أخذ عينة منه (جلد، ثدي، كبد، كلية، أمعاء أو غيرها).
الفئة المعرضه للخطر

على المرضى الذين يعانون من أمراض في القلب أو الرئتين إعلام الطبيب بذلك قبل إجراء الفحص. إضافة لذلك، يجب إعلامه بأخذ الأدوية المميعة للدم – مضادات التخثر (من الممكن أن يُطلب من المريض تغيير نوع الدواء قبل الفحص بعدة أيام).

ليس من المحبذ إطلاقا أن يقوم من يعانون من اضطرابات تخثر الدم والنزيف، بإجراء فحص الخزعة.

من أجل القيام بهذا الفحص، لا بد من الحصول على موافقة المريض الذي يجب عليه أن يوقع على إقرار بالموافقة. في حال كان المريض قاصرا، فإن هنالك حاجة للحصول على موافقة الأهل.

الامراض المتعلقة:

ليس هنالك، تقريبا، أي نسيج في الجسم لا يمكن أخذ عينة منه. لذلك، فإنه بالإمكان إجراء الخزعة في مجموعة كبيرة من الحالات والأمراض، بما فيها الأورام الحميدة والخبيثة (مثلا في الدماغ، الرئتين، الثدي، الكبد، الجهاز الهضمي، الجلد، المثانة، الكلى وغيرها). وكذلك في حالات الالتهاب (مثل الأمراض الالتهابية في الأمعاء)، الأمراض العدوائية، أمراض الأنسجة الضـّامة، وأمراض المناعة الذاتية (Autoimmune disease).

متى يتم إجراء الفحص؟

يتم إجراء فحص الخزعة من أجل تشخيص أي حدث غير سليم يحصل في نسيج ما من أنسجة الجسم – مثلاً، تستخدم الخزعة لتشخيص الأورام وللكشف عن السرطان، تشخيص حالات الالتهاب، العدوى أو أمراض المناعة الذاتية المختلفة، وغيرها.

عادةً، يتم إجراء فحص الخزعة عندما تكون هنالك رغبة بالتشخيص الدقيق لخلل ما تم التنبه لوجوده من خلال فحص سابق غير باضع – مثل إيجاد “شامة” مشبوهة، أو كتلة صلبة في الثدي أو حتى سليلة مثيرة للشكوك في الأمعاء، خلال إجراء فحص جسماني للمريض.

إضافة لذلك، يتم إجراء هذا الفحص من أجل متابعة ومراقبة نجاعة علاج ما أو تشخيص عودة مرض ما (نكسة – Recurrence). في العديد من الحالات، عندما لا يكون واضحا ما هو مدى انتشار المرض، من المتبع أخذ خزعات خلال إجراء العمليات الجراحية، وذلك من أجل تقدير حجم المرض.

كيف نستعد للفحص؟

تتعلق الاستعدادات بنوع النسيج المُراد أخذ العينة منه. فمن أجل إجراء أخذ عينة باضعة صغيرة (مثل عينة من الجلد مثلا) يجب حقن مادة مخدرة موضعية في مكان الخزعة. أما من أجل إجراء فحص أخذ عينة أكثر عمقا، فقد يستدعي الأمر غالباً، إعطاء أدوية تخدير ذات تأثير شامل، إضافة لمسكنات الآلام.
طريقة أجراء الفحص

يستغرق فحص أخذ خزعة بسيطة غالباً نحو 5 أو 10 دقائق. خلال الفحص، يتم تخدير المنطقة التي يجري فحصها بمخدر موضعي، من خلال حقن المادة المخدرة إلى الجلد حول المنطقة المطلوبة.

من الممكن أن تسبب وخزة الحقنة بعض الألم. وبعد ذلك، يقوم الطبيب بإدخال إبرة ذات رأس خاصة، سمكها نحو 3 – 4 ملمترات، إلى المنطقة المطلوب أخذ العينة منها، ويقوم بسحب قطعة من النسيج إلى الخارج. بعد أخذ العينة، يتم تضميد منطقة الفحص. من الممكن أخذ عينات أخرى خلال العمليات الجراحية أو خلال القيام بإجراء فحوصات باضعة أخرى، مثل فحص التنظير القولوني (Colonoscopy) أو تنظير المعدة (Gastroscopy).

بعد الفحص:

ليس من المتوقع حدوث أية مشاكل خاصة. في حال وضع ضمادة، فإنه يجب إبقاؤها لفترة 24 ساعة، ولا يجوز تعريضها للبلل. في بعض الحالات، من الممكن حدوث نزيف بسيط، وعندها يكون من الواجب وقفه بواسطة ضمادة إضافية. لا يجوز إزالة الضمادة الموجودة، خشية دخول العوامل الملوثة إلى الجرح.

يجب إعلام الطبيب بكل تغيير يحصل بعد الفحص، مثل النزيف، الدوار، الآلام في مكان الفحص وغيرها.
تحليل النتائج

تظهر نتائج تحليل الخزعة بعد نحو أسبوع أو أسبوعين، على شكل تقرير باثالوجي (الأطباء الذين يقومون بفحص العينات تحت المجهر هم أطباء مختصون بعلم الباثالوجيا). إذ يقومون باختبار شكل النسيج العام، والخلايا: عددها، شكلها، حجمها أو إن كانت لها بعض المميزات الأخرى التي تشير إلى خلل ما فيها.

غالباً، يكون هنالك وصف لسمات الأنسجة السليمة، مقابل وصف الأنسجة غير السليمة التي تم تشخيصها، على سبيل المثال، إذا تم تشخيص خلايا التهابية أو سرطانية في النسيج. بناء على ذلك، يتم تحديد االتشخيص من أجل متابعة العلاج.

حرر بقلم … شمس

9أكتوبر

الرجال وسرطان الثدي

بالرغم من عدم وجود اثداء لدى الرجال مثل الموجودة لدى النساء، فإن في جسم الرجل كمية صغير من أنسجة الثدي.

في الواقع، اثداء الرجال البالغين مشابهة في تركيبها لأثداء البنات قبل دخولهن سن المراهقة، إذ تحتوي على بضعة انابيب مغلفة بانسجة ثدي وانسجة أخرى. لدى الشابات، تبدأ هذه الأنسجة بالنمو والتطور كاستجابة لافراز هورمونات انثوية. وخلافا لذلك لدى الرجال، لا تفرز نفس الكمية من الهورمونات وبالتالي لا تتطور أنسجة الثدي.

بالرغم من ذلك، لا تزال الأنسجة الموجودة تعتبر أنسجة ثدي ولذلك يمكن أن يتطور سرطان الثدي لدى الرجال. في الواقع، يصاب الرجال بنفس النوع من سرطان الثدي الذي تصاب به النساء. أما السرطان الذي يتطور في الاجزاء المسؤولة عن إنتاج وتخزين حليب الأم فهو نادر جدا لدى الرجال.
هل سرطان الثدي لدى الرجال نادراً؟

سرطان الثدي يعد نادر جدا لدى الرجال وذلك لأن كمية أنسجة الثدي لدى الرجال قليلة جدا ولكونها تفرز كميات أقل من الهورمونات، مثل الاستروجين (Estrogen) المعروف بكونه عاملا مؤثرا في نشوء سرطان الثدي لدى النساء.

في الواقع، تصيب الرجال حالة واحدة فقط من بين كل 100 حالة سرطان الثدي، بينما يصاب بسرطان الثدي رجل واحد فقط من بين 10 ملايين رجل.

حرر بقلم .. شمس

6أكتوبر

كيف سأنجو ؟

لحظة واحدة كفيلة بتغيير مجريات القدر ..
عندما علمت مها أنها مصابة بسرطان الثدي ، ضعفت وكأنها الوحيدة من أصابها أو سيصيبها ذاك المرض اللعين ، إعتزلت كل شيء ، تكاسلت ، إنكمشت على نفسها ودخلت مرحلة السوداوية في التفكير دون أن تحاول معالجة الأمر أو الأخذ بالأسباب .

إعتزلت غرفتها ، رفضت الحديث مع أحد ، ودائما ما تردد” لشو العلاج ، بكرا بموت ”
إتفق الجميع أن يخرج مها من حالتها تلك ، وبدأ الدعم المعنوي من جميع الأطراف ، بدأ مدير العمل يطلب منها العودة للعمل بلغة قاسية ، كنوع من الإجبار للخروخ، زميلات العمل ذهبن جميعهن للفحص كنوع من المساندة .
ذهب والدها للطبيب وحجز لها جلسة الإشعاع الإولى ، إتفق الجميع أن يذهبوا معها لجلستها الأولى .. وبعد محاولات عدة نجحوا في إقناعها
كانت الجلسة متعبة جدا ، شعور لا يخفى على أحد ولكنهم جميعا إستقبلوها بالحب والحنان ..
أخبروها أنها جميلة جدا ، وأنهم مستعدين للخروج معها للعشاء في حديقة المدينة ..
توالت الجلسات الكياوية ، فالمرض كان قد أخذ مجده في ثدييها .. أصيبت بالتعب ، بدأ شعرها بالتساقط ، أقنعها الجميع أن المرآة لا تعبر بالضرورة عن أشكالنا ، فالجمال أبدا لا يمكن تلخيصه بخصلة شعر ..
إستعدت جيدا لكل ما سيحصل ، كانت مدركة أنها ستفقد شعرها وجزءا من أنوثتها ، ولكنها الآن متصالحة مع كل ذلك ، لان هناك من ينتظرها .. من يحبها .. ومن هو بحاجتها ..
أصبحت ترتدي أجمل الثياب وتذهب لجلستها ، إستقبلت جسدها بشكله الجديد وأحبته ..
هي الآن على بعد خطوات صغيرة من الشفاء التام .. ودائما ما تردد يمكنك إذا أردت .
هي أرادت واليوم إستطاعت أن تتغلب على خلايا إقتحمت ثديها .

بقلم .. شمس مشاقي

4أكتوبر

الفحص علاج

في تلك القرية الوديعة تسكن سهر ، الأم الحنون ، المرأة الجميلة ، مع عائلة تحبها وتحبهم ، عائلة متصالحة مع كل فرد فيها .
بدأت احداث القصة عندما دخلت سهى في أحد الأيام لتاخذ حمامها المعتاد وما أن خلعت ملابسها حتى شعرت بأن هناك كتلة غريبة في ثديها اليمين ، بداية الأمر لم تهتم كثيرا بالأمر ، وإعتبرته أمرا عاديا .
في اليوم التالي ، شعرت أن هناك تغيير في لون الثدي اليمين ، فقد بدأ يتحول للون الأحمر الوردي ، هنا أخبرت سهى زوجها بالموضوع ، والذي أكد لها ضرورة الذهاب صباحا لمركز الفحص ، للتأكد من سلامة زوجته .
كانت ليلة صعبة للغاية على كليهما ، ولكن ما أن جاء الصباح حتى إصطحب خالد زوجته وإتجه لمركز الفحص ، وبعد أن تم أخذ خزعة من ثدي سهى ، تم تشخيصها بالإصابة بسرطان الثدي .
سقط الخبر كالصاعقة على رأس سهى ، وإنهارت باكية ، لكن وجود خالد كان له أكبر الأثر فقد أكد لها أن كشفها هذا سيساهم في علاجها وتخلصها منه بالعزيمة والإصرار .
خرج كليهما إلى البيت ، وأخبر خالد عائلته بنتيجة الفحص ، وأكد عليهم ضرورة مراعاة الحالة النفسية للأم ومساعدتها للعلاج والشفاء ،
تكافلت العائلة في جعل المنزل بئية مناسبة لسهى ، وأصبح الجميع يساعد في أعمال المنزل ، خالد أصبح يأخذ زوجته للعلاج وبعد جلساتها يأخذها بعيدا عن جو البيت لتشعر بالراحة .
تغير شكل الثدي لدى سهى وإضطر الأصباء لإستئصال جزء منه ، وكان قرار خالد أن تخضع زوجته لعملية تجميلية من أجلها هي التي رفضت شكل جسدها بعد ذلك .
أصبحت سهى كثيرة التعصب والتحسس من أمور صغيرة ، ولكنها تجاوزت هذا الأمر بمساعدة عائلتها .
في العام المنصرم وبعد ثلاث سنوات من رحلة المرض إنتصرت سهى على خلايا السرطان وعادت إليها عافيتها وصحتها ، وأكد الطبيب لها في آخر جلسة أنها شفيت من هذا المرض اللعين ، ولكن أكد لها ضرورة الفحص الدوري للتأكد دائما أنها أصبحت أفضل حالا .
سهى تكرر زياراتها الدورية للطبيب ، وأكدت أن كشفها المبكر ساهم بنسبة كبيرة في علاجها ، وشفاءها التام .
كما أن دعم عائلتها ، ومساعدتهم أسهمت بشكل كبير فالصحة النفسية تلعب دورا أساسيا في رحلة علاج طويلة .

العامل النفسي يصنع معجزات الشفاء ، إذا ما أراد الشخص الإنتصار على مرضه .
سهى اليوم عادت إليها ضحكة وجهها ، وضحكة عائلتها ، ودائما ما تكون أول من يدعو للفحص ، وأول من يشارك قصته في الشهر الوردي لتوعية النساء بأهمية الفحص الدوري لسرطان الثدي .

بقلم … شمس مشاقي

2أكتوبر

أسباب تزيد إحتمالية الإصابة بسرطان الثدي

• كونكِ أنثى. النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بسرطان الثدي.
• التقدُّم في السن. تزيد احتمالية إصابتكِ بسرطان الثدي مع التقدم بالعمر.
• وجود سجل مرضي للإصابة بمشاكل الثدي. إذا وُجد السرطان الفصيصي الموضعي في خزعة الثدي (LCIS) أو فرط تنسج اللانمطي للثدي، فلديك احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي.
• وجود سجل مرضي للإصابة بسرطان الثدي. إذا كنتِ مصابةً بسرطان الثدي في أحدى الثديين، فلديكِ احتمالية مرتفعة للإصابة بالسرطان في الثدي الأخر.
• وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي. إذا شُخصت أمك أو أختك أو ابنتك بسرطان الثدي، خصوصًا في سن مبكرة، تزداد احتمالية إصابتك بسرطان الثدي. ومع ذلك، فإن غالبية الأشخاص المصابين بسرطان الثدي ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.
• الجينات الموروثة التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان. يمكن أن تنتقل بعض الطفرات الجينية التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي من الآباء إلى الأطفال. الطفرات الجينية الأكثر شهرة التي تزيد من احتمالية الاصابة بسرطان الثدي هي BRCA1 و BRCA2. يمكن أن تزيد هذه الجينات بشكل كبير من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وغيره من أنواع السرطان، لكنها لا تجعل السرطان أمرًا حتميًّا.
• التعرض للإشعاع. إذا كنت قد تلقيتِ علاجًا إشعاعيًّا على الصدر في مرحلة الطفولة أو الشباب، فإن احتمالية إصابتك بسرطان الثدي تزداد.
• السِّمنة. يرفع الوزن الزائد أو البدانة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
• أن تبدأ الدورة الشهرية لديك في سن مبكر. بداية الدورة الشهرية قبل الثانية عشرة يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.
• أن يبدأ انقطاع الدورة الشهرية في سن متقدمة. إذا بدأت انقطاع الطمث في سن أكبر، فأنتِ أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
• إنجاب طفلك الأول في سن متأخرة. النساء اللائي يلدن طفلهن الأول بعد سن الثلاثين قد يكون لديهن احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي.
• لم يسبق لكِ الحمل. النساء اللاتي لم يسبق لهن الحمل أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من النساء اللاتي حملن مرة أو أكثر.
• استخدام العلاج الهرموني بعد سن اليأس. النساء اللاتي يتناولن أدوية العلاج الهرموني التي تجمع بين الإستروجين والبروجستيرون لعلاج علامات وأعراض انقطاع الطمث لديهن احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي. تنخفض احتمالية الإصابة بسرطان الثدي عندما تتوقف النساء عن تناول هذه الأدوية.
• تناوُل الكحوليات. يزيد تناول الكحوليات احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

حرر بقلم … شمس مشاقي

2أكتوبر

أساليب حياة يومية

أساليب حياة يومية

اسألي طبيبك عن فحص سرطان الثدي. تناقشي مع طبيبك عن موعد بدأ فحوص واختبارات سرطان الثدي، مثل فحوص الثدي السريرية والتصوير الإشعاعي للثدي.
تحدثي مع طبيبك حول فوائد ومخاطر الفحص. ومن خلال العمل معًا، يمكنكما أن تقررا أنسب إستراتيجيات فحص سرطان الثدي لكِ.
يمكنكِ الكشف على ثدييكِ من خلال الفحص الذاتي للوعي بهما. قد تختار النساء الكشف على أثدائهن بتفقدها في بعض الأحيان خلال الفحص الذاتي للثدي للوعي بهما. وإذا كان هناك أي تغيير، مثل ظهور كتل أو غيرها من العلامات غير الطبيعية في الثدي، فتحدثي مع الطبيب فورًا.
الوعي بالثدي قد لا يقي من سرطان الثدي، ولكن قد يساعدِك في فهم التغيرات الطبيعية التي تحدث لثدييك بشكل أفضل وفي تحديد العلامات أو الأعراض غير العادية.

مارسي الرياضة معظم أيام الأسبوع. اسعي إلى ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة في اليوم على الأقل في معظم أيام الأسبوع. وإذا لم تمارس الرياضة في الآونة الأخيرة، فاسألي طبيبك عن إمكانية ممارسة الرياضة وابدئي ببطء.
حِدي من العلاج بالهرمونات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث. فقد يزيد الجمع بين العلاج بالهرمونات من خطر الإصابة بسرطان الثدي. تحدثي مع طبيبك حول مزايا ومخاطر العلاج بالهرمونات.
تعاني بعض النساء علامات وأعراضًا مزعجة خلال فترة انقطاع الطمث، وبالنسبة لهؤلاء النساء، قد تكون زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي مقبولة من أجل تخفيف علامات انقطاع الطمث وأعراضه.
وللحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، استخدمي أقل جرعة ممكنة من العلاج بالهرمونات لأقصر مدة زمنية.
حافظي على وزن صحي. إذا كان وزِنِك صحيًا، فلتسعي للمحافظة على وزنك. وإذا كنتِ بحاجة لإنقاص وزنك، فاسألي طبيبك عن الإستراتيجيات الصحية لتحقيق ذلك. قللي من عدد السعرات الحرارية التي تتناولينها يوميًا وزِودي ببطء من ممارسة التمارين الرياضية.
اختاري نظامًا غذائيًا صحيًا. قد تقل الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء اللاتي يتبعن نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي وتستكمله بزيت الزيتون البكر الخالص ومزيج من المكسرات. يركز نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي بشكل أكبر على الأطعمة القائمة على النباتات، مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات. يفضل الأشخاص الذين يتبعون نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي اختيار الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون على الزبدة، والأسماك على اللحوم الحمراء.

حرر بقلم … شمس مشاقي

2أكتوبر

صحتك بتهمنا

في شهر التوعية ضد سرطان الثدي ، نذكرك سيدتي بالفحص الدوري للحد من إنتشار المرض في جسدك وإكتشافه مبكرا قبل فوات الآوان .
الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي ، من خلال الفحص البيتي الدوري ، أو التوجه إلى مراكز الفحص المتخصصة ، هي أفضل الطرق المتاحة لتقليل عدد وفيات النساء ، وبالتالي زيادة عدد الناجيات من النساء المصابات بالمرض ..
لأن صحتك بتهمنا .. كلما تم إكتشاف المرض مبكرا كلما زادت فرص النجاة .. وتجنب مراحل وخطوات العلاج الصعبة
3800 إمراة فلسطينية ، تم تشخيصهن بسرطان الثدي خلال الخمس سنوات الأخيرة ، هذا لا يعتبر مجرد رقم نمر عنه مرور الكرام ، إنه معانات لعائلات بأكملها ، وقصص حملت بين طياتها الوجع ..
3800 قصة اندرجت تحت هذا الرقم ، فقصة كانت لأخت ، وإبنة ، وأم ، وعمة ، وخالة . وكل واحدة فيهن ذاقت الكثير من التعب ..
الفحص المبكر وحده الذي سيحد من تزايد هذا الرقم وتوسعه .
لقد أثبتت الدراسات أن الكشف المبكر يساهم بزيادة نسبة الشفاء من المرض ب90% ، وبالتالي الوقاية خطوة تبدأ من كل بيت ، المرأة من خلال فحصها الدوري ، والرجل من خلال تشجيعه لنساء بيته القيام بتلك الخطوة …
الكشف لا يعتبر عيبا ، هو طوق نجاة لمرض لإنقاذ أسرنا من الموت .
متى علينا التوجه للفحص ؟
الفحص يجب أن يكون دوريا في مراكز الفحص ، ومتكررا في المنازل .
إذا ظهرت علينا أحد العوارض التالية .
وجود نسيج سميك في الثدي ، أو كتلة في الثدي أو الإبط
ألم في الإبط أو الثدي الذي لا يتغير مع الدورة الشهرية
إحمرار جلد الثدي وتحوله للون البرتقالي
ظهور طفح جلدي حول أو على واحدة من الحلمتين
حدوث تفريغ من الحلمة كالدمال
تغير في حجم أو شكل الثدي
تقشير أو تساقط الجلد على الثدي أو الحلمة

” معظم الكتل التي تظهر ليست سرطانية ، ولكن يجب فحصها من أخصائي فور ظهورها ”
عافيتنا تبدأ من وعينا

حرر بقلم … شمس مشاقي

© كافة الحقوق محفوظة 2015