10أكتوبر

الإكتئاب

الاكتئاب اضطراب نفسي شائع، يتميز بما يلي:

الحزن
فقدان الاهتمام أو السرور
الشعور بالذنب أو عدم تقدير الذات
اضطراب النوم أو الشهية
الشعور بالتعب
ضعف التركيز
التفكير بالانتحار
التأثير على الأداء اليومي والعلاقات

الاكتئاب أكثر شيوعاً بين النساء منه بين الرجال. العوامل البيولوجية والهرمونية والنفسية وعوامل دورة الحياة التي تعاني منها المرأة قد تكون سبباً يفسر هذه الظاهرة. وقد بيّن الباحثون أن الهرمونات تؤثر بشكل مباشر على كيمياء الدماغ التي تتحكم بالعواطف والمزاج. يصيب الاكتئاب ما يصل إلى 1 من كل 10 نساء أثناء الحمل، و 1 من كل 7 نساء تقريباً خلال العام الأول بعد الولادة.

قد تعاني بعض النساء أيضاً شكلاً حاداً من متلازمة ما قبل الحيض (الدورة الشهرية) يسمى اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي ويرتبط بالتغيرات الهرمونية التي تحدث عادة في الفترة حول الإباضة وقبل أن يبدأ الحيض. أيضاً، خلال الانتقال إلى فترة انقطاع الطمث، حيث يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب لدى بعض النساء.

تقلب المزاج هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لاستخدام حبوب منع الحمل، وبعض النساء يعانين من الاكتئاب وغيره من التغيرات العاطفية أثناء فترة تناولهن لهذه الحبوب.

“… أعتقد أن النساء عموماً أكثر حساسية وعاطفية، لذلك فإنهن يتقبلن مشاكلهن النفسية بشكل أسهل من الرجال…”

انقر هنا لمعرفة المزيد عن علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة في جميع المجموعات.

اكتئاب ما قبل الولادة وما بعد الولادة

تواجه النساء خطراً متزايداً للإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل (المعروفة باسم فترة ما قبل الولادة أو السابقة للولادة) وفي السنة التي تلي الولادة (المعروفة باسم فترة ما بعد الولادة). قد تمر أيضا بمصطلح “الفترة المحيطة بالولادة”، الذي يصف الفترة التي تغطي الحمل والسنة الأولى بعد ولادة الطفل.

يمكن أن تكون أسباب الاكتئاب في هذا الوقت معقدة، وغالباً ما تكون نتيجة لمجموعة من العوامل. يعاني كثير من النساء، في الأيام الأولى التي تلي الولادة، من “الكآبة النفاسية” وهي حالة شائعة مرتبطة بالتغيرات الهرمونية التي تطال ما يصل إلى 80 في المائة من النساء. و”الكآبة النفاسية”، أو الإجهاد العام في التكيف مع الحمل و/أو الطفل الجديد، حالات شائعة، ولكنها مختلفة عن الاكتئاب. يستمر الاكتئاب لمدة أطول وإضافة إلى تأثيره على الأم، يمكن ان يؤثر على علاقة الأم بطفلها، وعلى نمو الطفل، وعلاقة الأم مع زوجها ومع أعضاء الأسرة الآخرين.

يختلف توقيت ظهور اكتئاب ما بعد الولادة. يبدأ اكتئاب ما بعد الولادة غالباً خلال شهر أو شهرين من الولادة، ويمكن أن يستمر لعدة أشهر بعد ولادة الطفل. تظهر أعراض اكتئاب ما بعد الولادة لدى ثلث النساء تقريباً، حيث تبدأ في فترة الحمل وتستمر بعد الولادة.

اصابتك باكتئاب ما بعد الولادة قد يؤثر على كيفية شعورك تجاه طفلك مثل:

الشعور بالذنب لأنك لا تحملين للطفل المشاعر التي كنتي تتوقعينها
قد تحبين طفلك وقد لا تحبينه.
قد لا تشعرين بأنك قريبة من طفلك.
تجدين صعوبة في فهم ما يشعر به طفلك أو يحتاجه.
الاستياء من الطفل أو إلقاء اللوم عليه للطريقة التي تشعرين بها.

اضافة الى الأعراض العامة للاكتئاب، النساء قد يعانين من اعراض اضافية:

تجنب الآخرين: قد لا ترغبين في رؤية الأصدقاء والعائلة. وقد تجدين صعوبة في الذهاب إلى مجموعات دعم ما بعد الولادة.
الشعور باليأس: قد تشعرين أن الأمور لن تتحسن ابدا. وقد تظنين أن الحياة لا تستحق أن تُعاش. حتى أنك قد تتساءلين إذا ما كانت عائلتك ستكون أفضل حالاً بدونك.
التفكير بالانتحار: إذا كان لديك أفكار للقيام بإيذاء نفسك، يجب عليك أن تسألي طبيبك للحصول على مساعدة فورية. إذا كان لديك رغبة قوية في إيذاء نفسك، اطلبي مساعدة عاجلة (ارتباط تشعبي الحصول على المساعدة)
أعراض ذهانية: يصاب عدد قليل من النساء الذين يعانون من اكتئاب حاد جداً بأعراض ذهانية (انظر أدناه – ذهان ما بعد الولادة).

“…يوجد هنا كثير من النساء اللواتي لا يمكنهن تقبل أطفالهن، إنه الاكتئاب … هناك العديد من النساء اللواتي يواجهن هذا ويشعرن بالخجل…”

يوجد أحياناً سبب واضح لاكتئاب ما بعد الولادة، ولكن ليس دائماً. قد تشعرين بالأسى أو الذنب لأنك تشعرين بهذا الشكل، بينما كنت تتوقعين أن تكوني سعيدة لحصولك على طفل. ومع ذلك، يمكن لاكتئاب ما بعد الولادة أن يحدث لأي شخص، وإصابتك به ليست خطأك.

هناك عدد من عوامل الاختطار المرتبط باكتئاب ما بعد الولادة، منها:

وجود تاريخ مرضي سابق من اكتئاب ما بعد الولادة

ضعف الدعم الذي تقدمه العائلة والزوج والأصدقاء

أحداث الحياة التي تسبب زيادة في التوتر مثل المشاكل المالية أو المشاكل العائلية

ظهور عوائق أو مشاكل بدنية بعد ولادة الطفل

وجود تاريخ مرضي في العائلة مع الاكتئاب أو اضطرابا نفسيا

حرر بقلم .. شمس

شارك التدوينة !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

© كافة الحقوق محفوظة 2015